من أخ لأخيه

من أخ لأخيه

قَرضْتَ؟؟ عينًا تدمعُ، واتّخذْتَ عَضُدًا من أفواهٍ لا تشبعُ!
قَرضتَهُ؟؟ باخِعًا نفسَهُ أَسفًا، وأَويْتَ لِمن حَسِبْتَ مُرتَفَقَه حسنًا.
لِيربِطَ اللهُ على قلبٍ يبرَحُ بمسيرِهِ القَيّمِ، يُحلّى فؤادُهُ بأمرٍ يُسْرٍ، يُفنى عُمره لكي لا يظلِمَ منكَ شيئًا، يَضعُ أكِنَّةً على بصرِك حتى لا تفقَهَ نصبَهُ، تُرسَمُ ابتِسامة محيّاه ولا يكشِفَ لكَ ما وراءها، ليهبَكَ اللهُ صبر أيّوب يا أبي.
أمّا أنتَ يا ابن أمّي، اتّخذتَ أهواءَهم مُلتحدًا، وافتراءهم عدن عقلِكَ الباطِن. شططُهم حقٌّ، والحقُّ باطلهم. غرِقتَ في رُقودٍ عميقٍ، وجعلتَهم يسيّرونَكَ على حمئةٍ آثارها غصّة القلبِ، أدحضوك وأضعفوكَ، فجعلوكَ فُتاتًا تذروهُ الرّياحُ في غياباتِ الْجُبِّ الحاقِدةِ.
لِيدلّك اللهُ على أصَحِّ سبيلٍ يا أخي…

 

~جمان طارق كمال الشاويش – ١٥ ربيعًا
مدرسة اليرموك الثانوية للبنات

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *