ألعاب تنمي ذكاء طفلك وتزيد رغبته في التعلم

تنمية ذكاء طفلك

هل ترغبين بتنمية ذكاء طفلك؟ إليكِ الحلول

تذكّري عزيزتي، أن طفلك وُلد ذكيًا ومميزًا، وأن الذكاء لا يقتصر فقط على تفوّقه في الدراسة كما تحدثنا سابقًا: لذلك أولًا اكتشفي نوع ذكاء طفلك، وبالطرق المختلفة اعملي جاهدة للتقرب منه وتنمية ذكائه… سنتحدث اليوم عن استخدام الألعاب لتنمية مهارات طفلك، فالطفل بطبعه ميّال للعب والتعلم النشط.

 

ألعاب تنمية ذكاء الطفل

لعبة الحروف:

ليتعلم طفلك لفظ الحروف بالشكل الصحيح ويتذكرها على الدوام، اتفقي مع طفلك على أداء حركة معنية كلما سمع حرفًا معينًا. مثلًا: اتفقتِ مع طفلك على أن يلمس أنفه كلما سمع حرف الصاد، ثم قرأتِ له قصة صابونة، أو استخدمتِ خاصية تسجيل الصوت من منصة مقروء، سيقوم طفلك بلمس أنفه بمجرد سماعه لعنوان القصة وهكذا…

 

لعبة البازل:

أكثر الألعاب شهرة في عالم الأطفال، إنها لعبة البازل. احضري له أوراق البازل واطلقي العنان لمهارته في تجميعها وتركيب الأوراق للحصول على صورة متكاملة. شاركي طفلك في اللعب والتركيب، سيزداد حماسه بالتأكيد. سيساعد ذلك على تنمية ذكاء طفلك وبالأخص مهارة التفكير والتصوّر وسينشغل بخياله.

بازل تنمية ذكاء طفلك
في منصة مقروء، مجموعة من القصص أبطالها قطع من البازل الصغيرة التي تتجمع لتشكل الصورة الأكبر، وهي ترمز إلى شخصية الطفل؛ التي تكتسب صفاتها، وتعبر عن مشاعرها، وتتأثر بمن وما حولها… فيتعرف الطفل على مشاعره، ويتقبلها؛ وذلك يسهم في تنمية ذكاء طفلك وتطوير شخصيته وفهم مشاعر الآخرين والتعاطف معهم.

 

لعبة الصور المتطابقة:

أحضري مجموعة بطاقات لأزواج صورٍ متطابقة، واعرضيها على طفلك لعدة دقائق. ثم اقلبي هذه البطاقات مُخفيةً الصور، وادفعي طفلك لأن يتذكر كل صورة مع مثيلتها. تنمّي هذه اللعبة الذاكرة والحاسة البصرية والتركيز لدى طفلك. استمتعي بوقتك مع طفلك وساعديه على تنمية مهاراته وذكائه بمتعة!

 

لعبة أكمل القصة:

تساعد هذه اللعبة طفلك على بناء أحداث خيالية في ذهنه. يقوم مبدأ هذه القصة على أن تبدئي بسرد حدث من قصةٍ ما، ثم تطلبين من طفلك إكمال القصة بالشكل الذي يرغب. وهذه لعبةٌ مهمة لك كي تتقرّبي من طفلك، ستعرفين الطريقة التي يفكر بها، وهذا مدخل لكِ للاقتراب منه أكثر.

تهديكِ منصة مقروء عينة مجانية من القصص لتنمية ذكاء طفلك وخياله، استمتعي بها.

التعليم عن بعد

 

لعبة تمثيل القصص:

اقرئي لطفلك مسبقًا عددًا من قصص منصة مقروء، ثم دعيه يمثل إحداها. وعليكِ أنتِ الأم أن تحزري ما هي القصة. هذه فرصتك الذهبية لأن تعطي طفلكِ دروسًا من خلال القصص، جرّبي مثلًا قصة صابونَةُ لِلْقَضاء على فَيروسِ كورونا. علّمي طفلَكِ الالتزام بإجراءات السلامة بما يتناسب مع مستواه الفكري.

تمثيل القصص منصة مقروء تنمية ذكاء طفلك

 

 

لعبة الرابط العجيب:

وهذه لعبة قديمةً جدًا كانت تعرض على قنوات الأطفال. ترتكز اللعبة على أن تذكري عنصرين لا يربط بينهما شيء مباشر، ثم تطلبي من طفلك إيجاد أي رابط بينهما. مثال: ما الرابط بين جهاز الحاسوب وبناية المنزل، والجواب: كلاهما يحتوي على نوافذ. ويمكن أن تتبادلان الأدوار أنتِ وطفلك، فهو يسأل، وأنتِ من تجدين الرابط العجيب!

 

منصة مقروء: ذكاء طفلك أولوية

ولأننا نعلم أن التعلم باللعب يجذب الأطفال، اتبّعنا أسلوب التعلم بالقصص وتسجيل صوتٍ حيوي وممتع جاذب لهذه القصص، ابدئي بقراءة القصة الأولى مع طفلك اليوم، ونمّي ذكاء المبدع من خلالها.

 

 

همسة من منصة مقروء إليكِ

ندرك أن مستقبلنا هم أطفالكم الأذكياء. ولذلك خصصت منصتنا لهم ركنًا يشجعهم على إظهار مواهبهم وقدراتهم، إليكِ ركن المبدعين

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *