ما لي أراكِ

ما لي أراكِ

ما لي أراكِ يا شمعتي تذوبين
وإلى كيانك ترجعين
ينطفئ النور من حولي عندما ترحلين
فهل لنورك تشعلين
أتودين لقيا بلا ميعاد
أم أنك،
تودين رحيلًا بلا وداع
أجيبي يا شمعتي
فالحب عَذّبني
وأقفل على صندوق ذكرياتي
ونسج من أحزاني حكاياتي
ليقول كم هو متلهف إلى لقياكِ

بقلم: ابتهال مجاهد المشايخ ١٦ ربيعًا
مدرسة المضمار الثانوية المختلطة

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *